قصيدة “إحنا ولاد الكلب الشعب” عبد الرحمن الابنودى مع كلمات القصيدة


قصيدة "إحنا ولاد الكلب الشعب" عبد الرحمن الابنودى

كلمات قصيدة "إحنا ولاد الكلب الشعب"

من كل جهات المدن الخارسه.. ألوف شبان

زاحفين يسألوا عن موت الفجر

استنوا الفجر .. ورا الفجر

ان القتل يكف .. ان القبضه تخف

ولذلك خرجوا يطالبوا بالقبض على القبضه و تقديم الكف

 

الدم.

الدم قلب الميدان و عدله كأنه

دم نحاس مصهور

انا عندي فكرة عن المدن يكرهها النور

والبات اللي بات مش مسرور

عندي فكرة عن العار

وميلاد النار..

و السجن في قلبي مش على رسم السور

 

قلتله لأ يا بيه.. أنا اسف

بلدي بربيع و صباح

لسه في قلبي هديل الينابيع..

لسه في صوتي صهيل المصباح

لسه العالم حي

رايح .. جاي

بيفرق بين الدكنه.. وبين الضي

بلدي مهما بتتضيع .. مش هتضيع

ما ضايع الا ميدان وسيع.. يساع خيول الجميع

يقدم المقدام .. ويفرفر الفارس

ويترك الشجاعه للشجيع

 

ولا بعرف أبكي اصحابي غير في الليل..

انا اللي واخد عالقمر و مكلمه أطنان من الشهور

وعلى النظر من خلف كوة السور

واللي قتلني ما ظهرله دليل

 

وفي ليلة التشييع كان القمر غايب.. ما جاش

و النجم كان حافل.. لا بطل الرقصه ولا الارتعاش

لما بلغني الخبر اتزحم الباب

واتخاطفوني الأحباب..

ده يغسل .. ده يكفن.. و ده يعجن كف تراب

 

وانا كنت موصي لا يحملني الا كتوف اخوان

أكلوا على خوان

وما بينهمش خيانه ولا خوان

والا نعشي ما حينفدش من الباب

 

ما أجمل نومه على كتوف أصحابك

تنظر صادقك من كذابك

تبحث عن صاحب أنبل وش .. في الزمن الغش

و الرؤيه قصادي أتسعت

 

بصيت.. وحاسد نفسي بين خلاني

تعالوا شوفوا الدنيا من مكاني

حاشتني اغراض الحياة عن النظر

بالرغم من نبل الألم و الانتظار

اتعلمنا حاجات .. اقلها الحذر

و نمنا سنوات مدهشه.. نحلب ليالي حلمنا المنتظر

 

و امتلأت الاسواق بالمواكب

تبيع صديد الوهم و المراكب

وفارشه بالوطن على الرصيف..

بالفكر و الجياع و العناكب .. ومذلة الرغيف

 

يا عم الظابط انت كذاب.. واللي بعتك كذاب

مش بالذل هشوفكم غير.. أو استرجى منكم خير

انتوا كلاب الحاكم.. واحنا الطير

انتوا التوقيف .. واحنا السير

انتوا لصوص القوت.. واحنا بنبي بيوت

احنا الصوت ساعة ما تحبوا الدنيا سكوت

احنا شعبين شعبين شعبين

شوف الأول فين .. والتاني فين

وادي الخط ما بين الاتنين بيفوت

 

انتوا بعتوا الارض بفاسها.. بناسها

في ميدان الدنيا فكيتوا لباسها..

بانت وش وصدر.. بطن و ضهر

ماتت والريحه سبقت طلعت انفاسها

 

واحنا ولاد الكلب الشعب..

 

احنا بتوع الأجمل و طريق الصعب

و الضرب ببوز الجزمة و بسن الكعب

والموت في الحرب

 

لكن انتوا خلقكم سيد الملك

جاهزين للملك

إيدكم نعمت من طول ما بتفتل و بتفتل ليالينا الحلك

انتوا الترك.. واحنا الهلك سواق حكمته صاحب الملك

أنا المسجون المطحون اللي تاريخي مركون

وانت قلاوون و ابن طولون و نابليون

 

الزنزانه دي مبنيه قبل الكون

قبل الظلم ما يكسب جولات اليوم

 

يا عم الظابط احبسني

رأينا خلف خلاف

سففني الحنظل و اتعسني

رأينا خلف خلاف

احبسن أو اطلقني و ادهسني

رأينا خلف خلاف

 

و اذا كنت لوحدي دلوقت..

بكرة مع الوقت هتزور الزنزانه دي أجيال..

واكيد فيه جيل اوصافه غير نفس الأوصاف..

ان شاف يوعى وان وعي ما يخافش..

انتوا الخونه حتى لو خانني ظني..

خد مفاتيح سجنك وياك و أتركلي وطني..

 

وطني .. غير وطنك

ومشي..

وقلت لنفسي.. ما خدمك إلا من سجنك

استمع الى قصيدة "إحنا ولاد الكلب الشعب"

قصيدة "إحنا ولاد الكلب الشعب" عبد الرحمن الابنودى مع كلمات القصيدة